إقالة برانكو مدرب منتخب عمان رسميا بعد الخروج من كأس أمم آسيا


 

أبلغ الاتحاد العماني لكرة القدم مدرب المنتخب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش بعدم رغبته في تجديد عقده بعد الخروج المخيب للآمال من دور المجموعات من كأس آسيا في قطر.

وفشلت عمان في التأهل إلى الدور التمهيدي بعد تعادلها مع قيرغيزستان 1-1 في الجولة الثالثة والأخيرة للمجموعة السادسة، واحتلت المركز الثالث برصيد نقطتين فقط من تعادلين وخسارة واحدة.

وأصدر الاتحاد المحلي لكرة القدم بيانا عبر منصة "إكس" جاء فيه: "أبلغ الاتحاد العماني لكرة القدم المدرب الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش أنه بعد رحلة المنتخب الوطني إلى كأس آسيا 2023، فإن الاتحاد العماني لكرة القدم لا يرغب في تجديد عقده".

وتابع: "مجلس إدارة اتحاد الكرة يود أن يشكر المدرب على أدائه خلال فترة وجوده في الريدز ويتمنى له التوفيق في خطوته المهنية المقبلة".

وقال إيفان كفيت بعد التعادل المخيب للآمال: "في عالم كرة القدم، لا توجد مباريات سهلة أو صعبة. كانت المباريات مكثفة. اللاعبون أدوا بشكل جيد وقدموا ما كان عليهم القيام به. تقدمنا ​​لكننا ارتكبنا خطأ فادحا". صنع."

وتابع: "في الوقت الحالي لا أستطيع الحديث عن أسباب الهزيمة وعيوبها، اليوم اللاعبون عملوا بجد لتحقيق الفوز، لكن في بعض الأحيان تكون الرياح في الاتجاه الصحيح ولا يكون القارب في إبحار سلس".

وأضاف: "إذا قمنا بتحليل أول مباراتين أمام السعودية وتايلاند، فسنجد أننا كنا دائما الفريق الأفضل ولكن الحظ لم يكن في صالحنا والنتائج لم تكن في صالحنا".

وأكد: "لا أريد الحديث عن الأمور الفنية الآن، لقد أظهرنا أداء جيد في جميع المباريات، ما ينقصنا هو تحويل الفرص".

وتم تعيين إيفانكوفيتش مدربا لعمان في 2020 خلفا للهولندي أوين كومان، ثم جدد عقده لمدة عامين في 2021، وانتهى بكأس آسيا في قطر، ولا يحظى بشعبية كبيرة في الشارع الرياضي العماني. . وتصاعدت الانتقادات للكروات بعد الخسارة 1-0 أمام قيرغيزستان في تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي في مباراة التصفيات المشتركة لكأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027.